Ring ring

بعد حمد الله و الصلاة و السلام على رسول الله



كيف يصلي الله على النبي صلى الله عليه و سلم ؟


و كيف تصلي الملائكة ؟


و هل صلاة الله و الملائكة كصلاة المؤمنين ؟

أولاً : كلمة الصلاة عامة تأتي في اللغة بمعنى الدعاء و بمعنى اللزوم أي لزوم هذه العبادة و تأتي أيضاً بمعنى التعظيم كما في التحيات حين نقول و الصلوات لله و معانٍ أخرى



أما بخصوص الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم


فإن الله تبارك و تعالى يصلي عليه

و الملائكة تصلي عليه

و المؤمنون يصلون عليه


عليه الصلاة و السلام



قال الله تعالى


" إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً "

[ سورة الأحزاب / 33 ، الآية : 56 ] .


قال ابن عباس : معناه

إن الله و ملائكته يباركون على النبي . و قيل : إن الله يترحم على النبي ، وملائكته يدعون له



قال المبرد : و أصل الصلاة الترحم ،


فهي من الله رحمة ،


و من الملائكة رقة واستدعاء للرحمة من الله



و قد ورد في الحديث : صفة صلاة الملائكة على من جلس ينتظر الصلاة

فالملائكة تقول


اللهم اغفر له ، اللهم ارحمه فهذا دعاء .




وقيل الصلاة من الله تعالى لمن دون النبي صلى الله عليه و سلم رحمة

و للنبي صلى الله عليه و سلم تشريف و زيادة تكرمة .



وقيل صلاة الله ثناؤه عليه عند الملائكة ، و صلاة الملائكة الدعاء



** فهناك اختلاف بين صلاة الله و صلاة ملائكته و صلاة المؤمنين على النبي عليه الصلاة و السلام





و خلاصة الكلام السابق أن :



1- صلاة الله علي النبي

على نبيه صلى الله عليه و سلم هي الرحمة أو المباركة أو هي الذكر و الثناء في الملأ الأعلى




2- أما صلاة الملائكة علي النبي

فهي الدعاء




3 - و أما صلاة المؤمنين علي النبي


فهي الدعاء أي طلب ذلك من الله للنبي صلى الله عليه و سلم

( طلب الرحمة و الثناء و المباركة له صلى الله عليه و سلم )



وهنا نجد فضل الصلاة على النبي




فاللهم صل و سلم و زد و بارك على نبينا و حبيبنا و شفيعنا محمد عبدِك و رسولِك




*************************

الصفحة الرئيسيه
tamerf